الرئيسية / عام / المدرسة تبدع بتنظيم “يوم  الحذر على الطرق”

المدرسة تبدع بتنظيم “يوم  الحذر على الطرق”

تحت اطار “يوم الحذر على الطرق” نظمت المدرسة “الاهليّة” فعاليات متنوعة للصفوف العاشرة، وذلك باشراف الاستاذ شريف محاجنة .

كانت افتتاحية هذا اليوم بعرض مسرحية تتمحور حول الحذر على الطرق بعنوان ” السيارة ” وجسدت هذه المسرحية حقيقة واقعة عن ماساة مؤلمة حدثت على الطرقات .

من ثم استمع الطلاب لمحاضرة  قدمتها السيدة “هالة غانم” والتي سردت من خلالها تجربتها مع وفاة ابنتها نتيجة حادث طرق مروع. ولاقت محاضرتها استعطاف الطلاب واثارت بهم مشاعر جياشة،  فقد استطاعت ملامسة احاسيسهم بحديثها بالإضافة الى نصائحها العظيمة التي قامت بتقديمها للطلاب. وأضافت بعض الكلمات: ” الحذر واجب يا ليت كنت قادرة على دخول عقل الرجل الذي كان مع ابنتي وجعلته يوقف سرعته ويا ليت قلت لابنتي ان تضع حزام الأمان” .

وبعد ذلك كانت محاضرة  للشيخ ” أسامة اغبارية” تمحورت  عن آداب الطريق في الإسلام. فتكلم عن الفرق بين قانون الطرق وقانون الله ودمج كلامه موضحا باحاديث وايات قرانية . أضاف قائلا : ” النظافة من الايمان .. وان تزيح الأذى عن الطرقات يعد جزءا من الايمان” .

بعد ذلك كان هناك الجزء الأكثر اثارة لدى الطلاب وهي خوض تجربة السيارة المتقلبة لمنحهم تجربة وشعور السائق عندما يفتعل حادثا معينا .

انتقالا الى الصفوف كان هناك ورشات عمل ممتعة للحذر على الطرق من إعداد طلاب في كلية القاسمي فكان هناك عرض صور والاجابة على أسئلة والتعبير عن مشاعر الطلاب وكل ذلك بالتأكيد يضم ” الحذر على الطرق “. بعد انهاء هذه الورشات قام الطلاب بمشاهدة فيلم يتحدث عن حوادث السير من اعداد طلاب القاسمي .

كما وقام الطلاب بتوزيع الورود على السائقين عند مدخل ام الفحم بمناسبة يوم الحذر. وتم توزيع جوائز للمشاركين في كتابة رسالة الى صديق.

الأستاذ شريف محاجنة عقب قائلا :” اجمل لحظة في حياتي عندما انقذ شخص معين من الخطر , ومن منطلق هذه الفعاليات لا بد ان تغير بالكثير من الطلاب “. اما السيدة هالة  غانم فقالت: ” طريقة التفكير تصنع الواقع .. عندما اغير تفكيري ساغير واقعي للافضل”.

كما وعقب الشرطي عادل:” كشرطة يجب علينا توعية الطلاب , طلاب العواشر بالتأكيد لانهم اكثر قربا على استلام رخصة القيادة ، ومن واجب الطلاب ان يجعلوا والديهم مدركين على الحذر ويجب تنبيههم اذا لم يضعوا الحزام على سبيل المثال “.

وأخيرا تعقيب السيد المشارك شريف مصاروة: ” الهدف من هذا اليوم هو توعية الطلاب ولكي يتعرفوا على أشياء عملية وليكونوا مدركين على حوادث الطرق واسبابها وكيف ممكن ان نتعامل مع هذا الامر .. وكل طالب مندوب لعائلته ليتحدث معهم بهذا الخصوص “.

 

 

عن رحيق بصول

شاهد أيضاً

لقاء مثمر في “الأهليّة” بمشاركة اهالي طلاب الثواني عشر

نظم مربي الصفوف الثانية عشرة في المدرسة “الأهليّة” عتيد ام الفحم ومركزهم الاستاذ محمود محاميد  …