الرئيسية / اخبار مدرسيه / يوم إرشادي لطلاب الثواني عشر في مستشفى “ليڤنيشتاين”

يوم إرشادي لطلاب الثواني عشر في مستشفى “ليڤنيشتاين”

شارك طلاب الثاني عشر في المدرسة الاهلية ام الفحم ، في اليوم الارشادي بعنوان “مخاطر السرعة والقيادة تحت تأثير الكحول ” في المركز الارشادي في “ليڤينشتاين” – رعنانا، بمشاركة مربي الثواني عشر ومركزة الموضوع المربية وفاء مبروك.

تخلل البرنامج عرض لفيلم حول مخاطر القيادة بشكل عام حيث قارن الطلاب بين حياة الانسان قبل وبعد حادث الطرق من خلال ورشة نقاش بتوجيه عاملة اجتماعية تابعة للمركز.

كما تفاعل الطلاب مع قصص ذاتية واقعية لاناس تعرضوا لحوادث طرق خطرة، حدثوا الطلاب عن تجربتهم القاسية وعواقبها على حياتهم الشخصية، منهم الشاب سامر من مدينة باقة الغربية والذي وضح للطلاب بدوره مخاطر الطريق من خلال قصته الذاتية، فقد استطاع ان يثير فضول الطلاب ويجذب انتباههم بعرضه لتفاصيل الاحداث القاسية والظروف المؤلمة التي عاشها، خاصة انه تحدث عن عالم الشباب، وروح المغامرة التي يتحلى بها ابناء هذا الجيل، كذلك تأثرهم وشغفهم بعالم السيارات والسرعة.

وقام الطلاب بدورهم بتوجيه اسئلة عديدة حول هذه التجارب التي اثارت اهتمامهم ومشاعرهم، حيث كانت هذه الشخصيات الماثلة امامهم نموذجا حيا مؤثرا، ادركوا من خلال قصصهم ضرورة الانضباط والالتزام بقوانين السير، فالانسان معرض للتهلكة والموت بكل لحظة.

كما ونوهت مركزة الموضوع ان هذه المشاركة هي ضمن سلسلة من الفعاليات حول موضوع القيادة تحت تأثير الكحول او المخاطر التي تواجه الشباب اثناء القيادة كونهم في مرحلة حيازة لرخصة قيادة . لذا يتوجب على المدرسة بكافة طواقمها نشر الوعي والتعامل الصحي مع السيارة والقيادة بشكل عام.

من الجدير بالذكر ان المدرسة “الأهليّة” تغتنم فرصة وجود أي فعالية وبكافة المستويات لربطها بالمنظومة القيميّة الاسلامية، حيث تعمل جاهدة على تذويت هذه المنظومة وبصورة مستمرة ايمانا منها ان بناء الفرد يؤدي الى بناء المجتمع، لذلك قام مندوبون من جميع صفوف الثاني عشر بتحضير هدايا رمزية لزيارة قسم الاطفال في المستشفى والذين يتلقون علاجا تأهيليا ليعودوا مرة اخرى الى الحياة بشكل افضل. حيث رافق الطلاب مركزة المشروع المربية وفاء مبروك ومربي الصفوف الى القسم، وهناك تم توزيع الهدايا على المرضى حيث اثارت هذه اللفتة الانسانية مشاعر الاطفال واهاليهم، مما دفعهم الى التفاعل مع الطلاب والتعبير عن شكرهم وتقديرهم لهذه الخطوة. كما قام مندوبون من مربي الصفوف المشاركة منهم المربي هشام محاجنة، المربية صفاء محاجنة والمربية ميمونة جبارين بتكريم الطاقم الطبي المعالج لهؤلاء الاطفال على ما يبذلونه من جهد وعطاء لمساعدتهم واعادة تأهيلهم الى الحياة.

 

عن رحيق بصول

شاهد أيضاً

طلاب “الأهليّة” يشاركون بمشروع “עצ”ה-طلاب مؤثرون”

شاركت نخبة من طلاب شريحة العاشر بمشروع “עצ”ה-طلاب مؤثرون” وذلك ضمن إطار القيادة الطلابيّة وتعزيز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *