اخبار مدرسيه

طلاب المدرسة “الاهليّة” ينظمون بازارا للمأكولات احتفاءً باسبوع الصحة

احتفاء باسبوع الصحة قامت طبقة الثواني عشر في المدرسة “الاهليّة” في ام الفحم وبرعايّة ودعم مجلس الطلاب في المدرسة بتنظيم بازار لعرض المأكولات والمشروبات الصحيّة المتنوعة لبيعها لكافة طلاب المدرسة في المرحلتين الاعداديّة والثانويّة، وذلك بتوجيه من مركز طبقة الثواني عشر الأستاذ عصام اغبارية وموجهة مجلس الطلاب المعلمة رنا محاجنة.
حيث تم العمل مع مربي صفوف الثواني عشر من اجل تنسيق هذا اليوم. فتم تقسيم منتوجات البازار بين الصفوف لتشمل وجبات طعام صحيّة، حلويات قليلة السعرات الحراريّة، عصائر ومشروبات طبيعيّة. بالاضافة الى تخصيص محطة لأطعمة من دون جلوتين. وذلك من أجل رفع الوعي لأهميّة تناول وجبات صحيّة غنية بالسعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.

وقد حظي هذا اليوم بنجاح كبير نظرا للاقبال الكبير على شراء المنتوجات التي عرضها الطلاب بطريقة مميّزة، وقد أعرب المنظمون عن مدى سعادتهم بالتفاعل الذي حظي به البازار خاصة وان ايرادات البازار ستخصص لمجلس الطلاب من أجل القيام بنشاطات لطلاب المدرسة مستقبلا.

 

المدرسة “الاهليّة” تستضيف الطالب الجامعي محمد يونس

استضافت المدرسة “الاهليّة” في ام الفحم بتنسيق المعلمة سوسن يونس مركزة موضوع البيوتكنولوجيا الطالب الجامعي محمد يونس من بلدة عارة والذي يدرس موضوعي علم الحاسوب والبيولوجيا الحسابيّة في مسار واحد للمتفوقين في الجامعة العبريّة بالقدس، وذلك ليقدم محاضرة امام طلاب المدرسة تخصص علم الحاسوب وتخصص بيوتكنولوجيا.

تهدف المحاضرة الى كشف الطلاب لمواضيع اكاديميًة راهنة ورفع الوعي اتجاهها، حيث زود المحاضر الطلاب بمعلومات حول مسار التعليم، شروط القبول وفرص العمل به بعد التخرج. وكذلك تحدث عن أهميّة انضمام الطلاب لمثل هذا المسار التعليمي الذي يفتح للطالب ابواب كثيرة في مجال علم الحاسوب والهايتيك وعلم البيوتيك المتعلق بعلم الادوية والابحاث الطبيّة.

اللقاء تضمن طرح اسئلة واستفسارات من قبل الطلاب وبدوره اجاب الطالب محمد يونس على اسئلتهم.
كما وتحدث عن الصعوبات التي يواجهها العربي الطالب أثناء فترة التعليم وطرق مواجهتها. وتطرق الى أهمية ان يعرف الطالب مجالات العمل والاماكن قبل الشروع في التعليم الاكاديمي. وشدّد كذلك على أهميّة انخراط الطلاب العرب في مجال الابحاث الاكاديميّة لأهميتها علميا.

انتظام الدراسة في “الاهليّة” مع بداية العام الدراسي

مع انطلاق السنة الدراسيّة الجديدة استقبلت المدرسة “الاهليّة” في ام الفحم طلابها في أجواء جميلة مليئة بالطاقات الايجابيّة، حيث كان في استقبال الطلاب منذ ساعات الصباح الباكرة مدير المدرسة الاستاذ احمد كبها وطاقم المعلمين والمعلمات.
وقد قام مدير المدرسة بالدخول الى الصفوف والقاء التحية على الطلاب بمرافقة السيد چاي مندوب عن شركة “عتيد” ومركزي الطبقات.
المدرسة “الاهليّة” تتمنى لطلابها النجاح والتألق في مسارهم التربوي والتعليمي.

رسالة المدرسة الأهلية بعيد الاضحى المبارك

بناتي الطالبات وأبنائي الطلاب ،الأهل الكرام تقبل الله طاعاتكم وكل عام وأنتم بخير بعيد الاضحى المبارك ،جعل الله أيامكم كلها سعادة وفرح وبهجة بمرضاة الله. ها نحن نعيش نفحات أفضل أيام السنة التي أقسم الله بها في كتابه الكريم (والفجر وليال عشر)  ،هذه أيام فرح وسعادة بمرضاته وطاعته فأكثروا بها من الذكر والتكبير. جعل الله أيامكم كلها فرح وسعادة.
لا ننسى أننا قد أنهينا فترة صعبة ،مليئة بالضغوطات والامتحانات ،ونخرج الان الى عطلة حتى نرتاح ونجدد الطاقة والجد لدينا ،وفقكم الله بامتحاناتكم وجعلكم من المتميزين والمبدعين ،وكانت نتائجكم فرحة لقلوبكم وقلوب اهلكم، وأن تنالوا العز والمجد وترتقوا بمجتمعكم الى اعلى الدرجات.
أتمنى لكم عطلة سعيدة ،تزودوا بها ولا تجعلوها فراغ ، فالفراغ مهلكة للشباب، ابنوا لانفسكم برنامج عمل وحياة يكون ذا قيمة وفيه هدف راقي. بقدر جدكم وجهدكم وايمانكم وتعلقكم بالله تنالوا الفوز والراحة والسعادة.
سيروا على بركة الله وبحفظه ومعيته ،واستمروا بجدكم بعملكم وعطائكم وتقدمكم نحو الفوز والنجاح والتميز ،فأنتم أهل لذالك.
وفقكم الله ،حفظكم الله وسدد خطاكم الى ما فيه خيري الدنيا والاخرة ،وتقبل الله طاعاتكم وكل عام وأنتم بخير وعطلة سعيدة ،نلقاكم على خير وانتم وإهلكم بأحسن حال.

“الاهليّة” تخرج كوكبة جديدة من طلابها ضمن الفوج السادس عشر

احتفلت المدرسة “الاهليّة” عتيد ام الفحم بتخريج الفوج السادس عشر من طلابها في حفل مهيب اقيم في متنزه وقاعة ميس الريم، بحضور الطلاب الخريجين وطاقم المدرسة. وبمشاركة الضيوف الذين استقبلهم مدير المدرسة الأستاذ احمد كبها بحفاوة، وهم: السيد راشد محاميد والسيد محمد طاهر محاميد من جمعيّة “التوعيّة”، مندوبون من شبكة عتيد، مندوبو لجنة الآباء ولفيف من الضيوف الكرام. هذا الحفل الذي نظمه بدقة متناهيّة مركز طبقة الثواني عشر الأستاذ عصام اغبارية مع مربي الصفوف المتخرجة، حيث اهتموا بأدق التفاصيل من اجل انجاح الحفل.


ابتدأ الحفل بكلمة ترحيبية من عريفتي الحفل الطالبتين زينة محاميد وبيسان بويرات، ومن ثم تم استقبال الطلاب الخريجين مع مربيهم الى قاعة الاحتفال التي ازدانت بالورود وشعارات التهنئة، ليدخلوا وسط تصفيق الجميع لاستلام شهادة التخرّج والهدايا على المنصة وبالترتيب الآتي: ثاني عشر 1 والمربي احمد فريد أبو شقرة، ثاني عشر 2 و المربية ايمان حربي، ثاني عشر 3 والمربي جمال زيد، ثاني عشر 4 والمربية ابتسام اغبارية، ثاني عشر 5 والمربية نسرين محاجنة، وثاني عشر 6 والمربية سوسن يونس. ومن ناحيتهم عبّر مربي الثواني عشر عن تقديرهم لعطاء مركز الطبقة الأستاذ عصام اغبارية من خلال تكريمه وتقديم ايات الشكر له.
استهل برنامج الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور الطالب الخريج الحافظ لكتاب الله احمد سليمان بريّة. بعدها قدم المنشد أحمد خالد انشودة “سوف نبقى هنا” بمشاركة الطلاب الذين تفاعلوا بمشاعرهم وأطلقوا البالونات في فضاء القاعة كرمز للحريّة المرجوة.


وقد قدم مدير المدرسة الأستاذ احمد كبها كلمته التي هنأ بها الطلاب بمناسبة تخرجهم مقدما لهم مواعظ لحياتهم المستقبليّة. وقام بتكريم افراد طاقم “الأهليّة”، حيث كرّم الأستاذ شريف محاجنة لخروجه للتقاعد، السيدة السكرتيرة سهاد شربجي لخروجها للتقاعد، والسيد آمن المدرسة محمد سعيد جبارين (أبو اليف) لخروجه للتقاعد. كما وقام بتكريم المعلمون الحاصلون على درجة الدكتوراة وهم: الأستاذ جمال زيد، والأستاذ شادي محاميد. وكذلك قام بتكريم مركز الطبقة الأستاذ عصام اغباريّة ومربي الثواني عشر جميعا وتقديم الهدايا لهم معبرا عن شكره العميق على عملهم الدؤوب.
تحدث بعدها في كلمات عبّروا بها عن تهنئتهم للطلاب واعتزازهم وفخرهم بانجازات “الاهليّة” على عدة أصعدة، وهم: السيد راشد محاميد عن جمعية التوعيّة، مندوبة شبكة عتيد يوليا اورجمان، ومندوب لجنة الآباء السيد عبد المنعم محاميد. كما وباركت للطلاب الطالبة الخريجة آية اغباريّة – الرئيسة السابقة للمجلس في المدرسة.
كان للفقرة الانشاديّة مع المنشد احمد خالد نصيب في الحفل حيث امتع الحضور بأناشيده المعبرّة التي دبت روح الحماس لدى الطلاب والحضور.
وتخلل الحفل فقرات صفيّة عبّر من خلالها عن مشاعرهم الجياشة اتجاه اللحظات السعيدة التي قضوها برفقة اصدقائهم والمعلمين.
وفي النهاية تم تسليم الأمانة من قبل مندوبي الثواني عشر الطالبين اية اغبارية واويس محاميد الى مندوبي الحوادي عشر الطالبتين شادية كبها وشهد اغبارية بتوصية حفظ هذه الأمانة والتي تعهدت مندوبة الحادي عشر الحفاظ عليها والعمل قدر المستطاع لرفع اسم المدرسة عاليا.
ختاما تم دعوة كل الخريجين والحضور الكريم لوجبة عشاء فاخرة، على شرف الخريجين، بعد أداء صلاة المغرب جماعة في القاعة.