“الاهليّة” الاعداديّة تبدع بتنظيم “معرض العلوم واللّغات”

تصوير الاستاذ: محمد مصطفى محاميد

في يوم ثقافي حافل، شمل العديد من العروض العلمية والفنية والثقافية، اختتم طلاب المدرسة “الأهليّة” الإعداديّة في أم الفحم سنتهم الدراسية، ضمن فعالية يوم الطالب التي أقيمت تحت عنوان “معرض العلوم واللّغات”. وذلك بتنظيم إدارة وطاقم المدرسة وطلابها وعلى رأسهم الأستاذ علاء محاميد.

تخلل المعرضُ محطاتٍ عديدة منها، مسرحيات حول النكبة، تعزيزا للقضية الفلسطينية بآلامها وآمالها، ترافق ذلك مع إحياء للتراث من خلال استعراض لعادات وتقاليد وأكلات ووجبات شعبية.
ولم تغب الحضارة الإسلامية العريقة وفتراتها الذهبية عن أذهان الطلاب الذين جسدوا شخصيات مختلفة متحدثين عن أبرز العلماء واختراعاتهم التي ساهمت في تطور العلم، كما وكان سوق عكاظ التاريخي حاضرا في الأدب والشعر والفنّ.

محطات أخرى وعديدة في اللغات والصحافة والثقافات المتعددة، بالإضافة الى العلوم والبيولوجيا والكيمياء، ناهيك عن قسم للأطفال فيه من الفعاليات التي نالت استحسان واعجاب المشاركين سواء كانوا من أولياء أمور أو طلاب مدارس أخرى.

تؤكد إدارة المدرسة بأن هذا الحدث هو عبارة عن ثورة في المفاهيم التربوية والعلمية والثقافية من حيث الكم والكيف والمضمون، حيث أن المدرسة الأهلية الإعدادية تصبو الى أن تبقى منارة للعلم والثقافة.

شاهد أيضاً

طلاب المدرسة “الاهليّة” ينظمون بازارا للمأكولات احتفاءً باسبوع الصحة

احتفاء باسبوع الصحة قامت طبقة الثواني عشر في المدرسة “الاهليّة” في ام الفحم وبرعايّة ودعم …