*رسالة المدرسة الأهلية بعيد الفطر*

أبنائي وبناتي الطلاب الأعزاء، تقبل الله طاعاتكم وكل عام وأنتم بخير ،وجعل الله أيامكم كلها سعادة وفرح وبهجة ومرضاة لله.
ها نحن أنهينا صيام شهر رمضان، وقد رحل عنا، ولكننا لا نودعه ،لأن رمضان يعود كل سنة ،بل رمضان يودع قسما من الناس لمن لا يدركه في العام القادم.
رمضان هو أسلوب ومنهج حياة لا بد أن يلازمنا خلال العام كله، فيه نصوم عن الطعام والشراب امتثالا لأمر الله؛ ونكثر به من الأعمال الصالحة والتقرب إلى الله وننتهي عن المحرمات وما يغضب الله. وبإنتهاء رمضان نعود لأكل الطيبات من الطعام والشراب متى شئنا ونصوم متى شئنا ،ولكن نستمر بالطاعة والتقرب من الله والابتعاد عما حرم ونهى بكل وقت وحين.

رمضان محطة زمانية نتزود بها ونشحن أنفسنا ونعزز من إرادتنا ونقوي أرواحنا ونرفع من هممنا حتى نعيش باقي السنة بنفس أسلوب الحياة الذي عشناه في رمضان ،كما تفعل محطة الوقود بتزويد الوقود للسيارة ،فتخرج السيارة من المحطة ومعها الوقود ،فتستمر بعطائها وتقدمها دون كلل أو ملل حتى تعود إلى محطة الوقود مرة ثانية.
سيروا على بركة الله وبحفظه ومعيته ورعايته ،واستمروا بجدكم وعملكم وعطائكم وتقدمكم نحو الفوز والنجاح والتميز ،فأنتم أهل لذالك.
وفقكم الله ،حفظكم الله وسدد خطاكم لما فيه خير الدنيا والآخرة ،وتقبل الله طاعاتكم وكل عام وأنتم بخير.
أبوكم المحب لكم مدير المدرسة الأهلية أحمد كبها.

شاهد أيضاً

طلاب المدرسة “الاهليّة” ينظمون بازارا للمأكولات احتفاءً باسبوع الصحة

احتفاء باسبوع الصحة قامت طبقة الثواني عشر في المدرسة “الاهليّة” في ام الفحم وبرعايّة ودعم …